لماذا يعد تفقدك لهاتفك الذكي أثناء الاجتماعات ضاراً بمستقبلك المهني ؟

في استقصاء أجري في عام ٢٠١٤ شمل مديري موارد بشرية في بريطانيا قال واحد من عشرة فقط منهم بأن تفقد البريد الإلكتروني أثناء الاجتماعات يعد مقبولاً.

ويعتقد ربع قادة الموارد البشرية الذين تم استطلاع رأيهم بأن أجهزة الجوال يجب أن تكون مغلقة أو أن لا تجلب الى الاجتماعات على الإطلاق.

وقالوا بأنه من غير المقبول على الإطلاق الرد على البريد الإلكتروني خلال اجتماع عمل.

لذلك يجب عليك عدم تفقد بريدك الإلكتروني أثناء اجتماعات العمل، ليس فقط من أجل مستقبلك المهني، ولكن أيضاً لأن ذلك يعزز من إنتاجيتك ويزيد من راحتك.

وإذا لم يكن ما ذكر سابقاً كافياً، فإليك بعض الأسباب التي تدعوك للتفكير مرتين قبل أن تتفقد هاتفك في اجتماع عمل:

١- لأن ذلك وقاحة: إن الرسالة التي ترسلها عندما تقوم بتفقد هاتفك هي: بأن هناك شيئا أكثر أهمية من الناس الحاضرين معك في الاجتماع وهذا السلوك -الذي يحصل ايضا في المواقف الاجتماعية- ربما أصبح مقبولاً لكنه عادةً ما كان ينظر إليه على أنه تصرف وقح وفظ.

لذلك فكر في الرسالة التي ترغب بإيصالها، وما هي الرسالة التي سوف تبعث بها لو أنك قمت باعطاء ١٠٠٪ من تركيزك للشخص الذي معك.

٢- سوف تنسى كل شيء: عندما يذكرك زميلك بعد الاجتماع بمهمة كان من المفترض أن تقوم بها وأنت لا تتذكر شيئاً على الإطلاق! لأن انتباهك كان موزعاً بين هاتفك وبين ما يقال في الاجتماع لذا لم يقم ذهنك بحفظ أن هناك مهمة أوكلت إليك وعليك إنجازها.

ومن المرجح أيضاً أنك لم تعالج مواضيع رسائل البريد الإلكتروني (والتي كانت سبباً في عدم انتباهك بشكل كامل لما قيل في الاجتماع)، وهذا ما يقودك إلى نسيان المعلومات وإهمالك للواجبات والمهام وتكرار جهدك لكي تعيد قراءة الرسائل وترد عليها.

هذا وضع خسارة-خسارة فلا أنت ركزت في الاجتماع ونفذت مهمتك لاحقاً ولا أعطيت كامل انتباهك للرسائل التي كنت تتفقدها. ولتجنب ذلك عليك التركيز في شيءٍ واحدٍ في نفس الوقت وليس في أكثر من شيء.

٣- إذا كان الاجتماع مملاً فلا تذهب إليه: إذا كان الاجتماع لهذه الدرجة مُملاً أو غير مهمٍ بحيث أنك لا تريد الاستماع لما يقال فيه، إذاً يجب عليك أن تسأل نفسك:

لماذا أنت ذاهبٌ إلى هذا الاجتماع من الأساس؟

لماذا لا تمضي وقتك في شيءٍ أكثر فائدةً بدلاً من حضور اجتماع فقط من أجل الحضور؟

هل بالإمكان جعل مدة الاجتماع أقصر؟ هل يمكن عقده بتكرار زمني أقل ؟ هل يمكن تخفيض عدد المشاركين فيه ؟

فالاجتماعات من الممكن أن تكون استنزافاً كبيراً للوقت والإنتاجية.

٤- اجتماع خالٍ من الأفكار: أحد أهم الأسباب لعقد الاجتماعات هو توليد الأفكار، حيث يطرح أحد الحاضرين فكرةً تؤدي إلى إطلاق باقي الحاضرين سلسلة من الأفكار تبني عليها وتطورها، بحيث يصل الحاضرون إلى فكرة عظيمة لم يكونوا ليصلوا إليها لوحدهم. ولكن إذا لم يكن الجميع حاضرين ذهنياً في الاجتماع فلن يحصل هذا.

قد يكون الجميع حاضرين بأجسادهم لكن عقولهم في مكان آخر وذلك مع قيامهم بتقليب شاشة هاتفهم وتحديقهم فيها. والهدف من الاجتماعات هو التقاء العقول وليس التقاء الهواتف النقالة.

وإذا كان نشاطكم التجاري يكافح للحصول على أفكار وينقصه الابتكار، فعليك بإلقاء نظرة فاحصة على ما يجري في الاجتماعات وسلوك الحاضرين فيها.

قد يكون حافزك صحيحاً ولكن:

قد نتفحص نحن وآخرون غيرنا هواتفنا أو بريدنا الإلكتروني أثناء الاجتماعات بنوايا حسنة، فقد نشعر بأننا مغمورون بفيض المهام التي علينا إنجازها، ويبدو لنا أنه من الأسهل بأن نبقى على إطلاع على البريد الإلكتروني أثناء الاجتماعات بدلاً من أن نواجه طوفاناً من الرسائل بعد الاجتماع، ولكن: تفقدنا للبريد الإلكتروني خلال اجتماع عمل سوف يزيد من مستوى شعورنا بأن لدينا الكثير لننجزه.

لأنه عندما يطلب منك شيء في البريد الإلكتروني خلال الاجتماع، فلن يكون بمقدورك التعامل معه بشكل مناسب، لذا سيزداد قلقك وانشغال ذهنك، أنت تعلم أن الطلب هناك، ولكنك لا تستطيع فعل شيء بخصوصه الآن وأنت حاضرٌ في الاجتماع، وفي نفس الوقت لا يمكنك التركيز في الاجتماع، لأنك تفكر في ما ورد إليك في رسالة البريد الإلكتروني. (كمشكلة مع زبون أو مورد تحتاج حلاً – مسألة تحتاج معالجة..).

لذلك ألن يكون من الأفضل لك أن لا تطلع على شيء لا يمكنك معالجته الآن.

وحاول أن تبقى بعيداً عن المشتتات في اجتماعك القادم.


المقال مترجم بتصرف عن مقال منشور على موقع (Forbes)

رابط المقال الأصلي: اضغط هنا

 


اقرأ أيضاً: الآثار المروعة للهاتف الذكي على عملنا وقدراتنا العقلية

رأيان على “لماذا يعد تفقدك لهاتفك الذكي أثناء الاجتماعات ضاراً بمستقبلك المهني ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s